منتديات دوز
مرحبا بكم في منتديات المرازيق

منتديات دوز

منتديات دوز
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
نرجوا الاتصال على هذا الرقم97961865 في حال وجود مشكل في التسجيل

شاطر | 
 

 كل عام وانت الى الرحمن اقرب وعلى طاعته ادوم وعن معصيته ابعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
faouziaoun
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
47
نقاط : 30595
تاريخ التسجيل : 08/09/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: كل عام وانت الى الرحمن اقرب وعلى طاعته ادوم وعن معصيته ابعد   25.11.09 2:41

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


اسمحو لى ان اهنىء كل المشتركين وكل البشر عامه بحلول عيد الاضحى المبارك اعاده الله على الامه الاسلاميه بالخير واليمن والبركات واتمنى اننا نفضل فى سعاده دائمه







العيد موسم فرح وسرور، وأفراحنا نحن المسلمين وسرورنا في الدنيا إنما هو بخالقنا ومولانا، إذا فزنا بإكمال الطاعة وحزنا ثواب أعمالنا بفضل الله ومغفرته كما قال تعالى: {قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ}[يونس:58].

قال ابن القيم رحمه الله: "يوم النحر هو يوم العيد، وهو يوم الحج الأكبر، وهو يوم الأذان ببراءة الله ورسوله من كل مشرك". قال صلى الله عليه وسلم «أفضل الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر»، ويوم القر: هو يوم الاستقرار في منى، وهو اليوم الحادي عشر






واحرصو على الخروج لصلاة العيد واستماع الخطبة بعيدة ولا تاكلو قبلها حتى تعودو إلى البيت وتأكلو من أضحيتك
واعلمو أنّه يَحرُم صيام يوم العيد، كما أنّه لا تخص ليلة العيد بصلاة ولا قراءة ولا قيام فضلاً عن غيرها من الليالي.

واعلمو أنه يستحب التوسعة على الأهل والاطفال في المأكل والمشرب والملبس دون إسراف أو تبذير.
واعلمو أنّ الأضحية شعيرة من شعائر الإسلام وعبادة عظيمة قرنها الله تعالى بالصلاة وجاءت السنة ببيان فضلها ومواظبة النبي صلى الله عليه وسلم عليها.

والأضحية هي ما يذبح من بهيمة الأنعام أيام الأضحى تقرباً إلى الله، قال تعالى: {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَر}[الكوثر:2]، وقال تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}[الأنعام:162-163]، وقال تعالى: {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ} [الحج:34].



وفي الصحيحين عن أنس بن مالك قال: "ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين ذبحهما بيده وسمى وكبر ووضع رجله على ضفاحهما"، وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "أقام النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة عشر سنين يضحي".
الأضحية سنة مؤكدة يكره للقادر عليها تركها.

وذبح الأضحية أفضل من الصدقة بثمنها كما قال ابن القيم: "الذبح في موضعه أفضل من الصدقة بثمنه ولو زاد، لأن المقصود والتعبد بالذبح وإراقة الدم، ولو ترك الذبح للصدقة لتعطلت شعيرة عظيمة".
أن الأصل في الأضحية أنّها للحي، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه يضمون عن أنفسهم وأهليهم خلافاً لما يظنه بعض العامة أنّها للأموات فقط.



ومن شروطها ما يعود للوقت كما أسلفنا، وفيها ما يعود للمضحي به وهي أربعة :
1- ملكية المضحي لها، فلا تصح الأضحية بما لا يملكه.
2- أن يكون من الجنس الذي عينه الشارع كالإبل والبقر والغنم.
3- بلوغ السن المعتبر أن تكون ثنياً من الإبل والبقر والمعز وجذعاً إن كان من الضأن .
4- السلامة من العيوب المانعة من الإجزاء وهي كما وردت في الحديث العوراء البين عورها، والمريض البين مرضها، والعرجاء البين ضلعها، والكبير التي لا تنقي.




ماذا يُفعل بالأضحية؟

الأكل منها وإطعام الأقارب والجيران والتصدق على الفقراء قال تعالى: {فَكُلُوا مِنْهَا وَاَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ}[الحج:28] وقال عليه السلام: «كلوا وادخروا وتصدقوا» وفي رواية البخاري «كلوا وأطعموا وادخروا» ولم يحدد مقدار الأكل والإطعام والصدقة في الآية والحديث، فله قسمتها أثلاثاً أي يأكل الثلث ويتصدق بالثلث ويهدي الثلث، وهذا على سبيل الاستحباب لا الوجوب، ويحرم البيع لشيء منها من لحم أو شحم أو دهن أو جلد أو غيره لأنها مال أخرجه لله فلا يجوز الرجوع فيه ولا يجوز أن يعطي الجزار شيئاً منها مقابل أجرته، ويجوز الإهداء له والتصدق عليه.

بادرو أخوانى الاعزاء إلى القيام بهذه الشعيرة العظيمة ولا تكونو من المحرومين الذين ينفقون الكثير ويذبحون الذبائح طوال العام ثم إذا أتى العيد تكاسلوا وتهاونوا، ولا تنسو الحرص على أعمال البر والخير من صلة الرحم، وزيارة الأقارب وترك التباغض والحسد والكراهية، وتطهير القلب منها، والعطف على المساكين والفقراء والأيتام ومساعدتهم وإدخال السرور عليهم، نسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://faouziaoun@hotmail.fr
 
كل عام وانت الى الرحمن اقرب وعلى طاعته ادوم وعن معصيته ابعد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دوز :: القســـــم الاسلامي-
انتقل الى: